لماذا هناك صفحة للنقاشات في TrueEnsan
لماذا هناك صفحة للنقاشات في TrueEnsan

Greg Rakozy
 
 
استمر عملي على موقع TrueEnsan تقريبا سنتين أو أقل قليلاً، كانت في تعلم البرمجة و تجربة تصاميم عديدة للموقع حتى استقرت على تصميم واحد، و أثناء عملي على الموقع كانت صفحة النقاشات جزء أساسي من فكرة الموقع العامة لكي توفر -إلى جانب المقالات- مكانا لتبادل الآراء و مناقشة مواضيع مختلفة، يمكن لأي مشترك في الموقع طرحها.
 
كانت تلك السنتين من العمل هي آخر سنتين من دراستي في الجامعة و مع انتهاء عملي على الموقع و وضع اللمسات الأخيرة عليه … تخرجت من الجامعة 🙂 و لك أن تتخيل الأشياء التي تغيرت عليّ في يومي، لكن في الأسبوع الثاني من بعد تخرجي بدأت أشعر بشعور قوي في داخلي كأن شيئا ما يريد الخروج و التحرك، يريد التواصل مع أحدهم … بدأت أدرك أنني أفتقد تواصلي وحواراتي مع أصدقائي اللذين كنت أقضي أغلب يومي معهم (بما أننا كنا نعيش معا في سكن جامعي).
 
هل كان ذلك ناتجا عن شعور بالفراغ!؟ لا أدري تحديدا.
 
في مواقف معينة في الحياة، تمر بمرحلة تحتاج فيها بشدة لمن تتحدث معه … أحيانا فقط الحديث وحده يكفي … لكن في بعض الأحيان لا تجد في ذلك الوقت الحرج أحدا حولك، فلم لا تكون هناك فرصة أكبر تجمع الكثير من الأشخاص على مواضيع يهتمون بها ويتشاركون أفكارهم فيها؟
 
علمت هنا في المرحلة التي مررت بها، أنني بحاجة إلى هذه الصفحة (النقاشات) أكثر مما كنت أتوقع أو أفكر به أثناء عملي على هذا الموقع، بحاجة إلى هذه الحوارات وإلى من أتناقش معه عن الأفكار التي تخطر ببالي. أدركت أن هذه الصفحة لا تقتصر على كونها مجرد صفحة عادية على النت، ولكنها فرصة جميلة جدا للتواصل مع الكثير من الناس .. أن تجد أحدا تشاركه رأيك .. أن تنتظر منه رأيه … أن تتفاعل مع حماسه … أن ترى نفسك فيه … أن تشعر بالحزن الذي يمر فيه … أن تخرج قليلا مما يدور في رأسك … كل هذه معان تحملها تلك الصفحة الموجودة هناك.
 
قد نعي هذه المعاني تماما أو فقط بشكل ما نشعر بقيمتها التي تضيفها للتفاعل بيننا على هذا الموقع، لكن آمل أن تحتوي هذه الصفحة كل هذه التصورات، و أن تتحمل وزن أفكارنا و مشاعرنا التي سنضعها فيها، و أن توفر لنا هذه المساحة للتعبير و المشاركة … من بلاد وثقافات وخلفيات متنوعة، لم لا !؟

أسامة نعمان

أحد مؤسسي هذه العائلة ... أبحث عما يمكنه إضافة شيء ما لتجربتي في هذه الحياة، وأحاول نشرها هنا لنتشاركها معا ... أحب تجربة الأشياء الجديدة وأن أبقي نظرة متفائلة لما حولي

الصورة الكبرى .. أين نحن منها؟ إعرف أكثر الصورة الكبرى .. أين نحن منها؟

تعرف تلك الفيديوهات التي تبدأ بشاشة سوداء، ثم تدريجيا تظهر صورة الكرة الأرضية، ويبدأ صوت هادئ في التحدث عن البشرية -عنا نحن-، عن منجزاتها عبر التاريخ، سيرها في كل الظروف، تخطيها لكل التحديات .. لكن فعليا، هل لنا نحن دور

الحسد | دراسة صغيرة متعمقة فيه .. وهل يمكن أن نستبدله بالسعادة!؟ إعرف أكثر الحسد | دراسة صغيرة متعمقة فيه .. وهل يمكن أن نستبدله بالسعادة!؟

هل حدث وأن سمعت مرة خبر أن شخصا ما تعرفه قد حقق إنجازا معينا كنت أنت نفسك تسعى بحرقة لتحقيقه، أو تحقيق شيء قريب منه؟ وفي تلك اللحظة بالذات .. هل شعرت بأنك لست سعيداً بالفعل بهذا النجاح؟ وإن كنت تظهر ذلك أمام الآخرين عبر

شارك في الحوار