الرئيسية المنتديات الوعي بالذات أين أجد نفسي ..؟

  • أين أجد نفسي ..؟
  • ردّ

    بحثت و اعتقد بأنني كنت أبحث بطريقة خاطئة
    لكنني لم أجدني مطلقا و الأجدر بالقول أنني لا أعرف عن أي شئ بالضبط انا ابحث امر محير

    ردّ

    من المهم أن تستمر(ي)
    هي في كثير من هذه الحالات .. يكون وجود معلم أكثر خبرة شيء مهم جداً .. ولكن في حالة عدم وجوده! فالاستمرار وابقاء عين الباطن متفتحة شيء مفيد جداً! …. يتراكم كل شيء حتى تصل مرحلة حرجة ما، ويبدأ بالترابط أمامك

    ردّ

    تبحثين عن نفسك ثم تقولين بأنك لا تعرفين عن ماذا تبحثين وبعد ذلك ادركتي بأنك تبحثين بطريقة خاطئة !!
    برأيي أنك تحتاجين أولا للتعرف على نفسك ثم تبدأين بالبحث عنها وعندها فقط ستجدينها
    ان لكل انسان أمور يعرفها عن نفسه وأمور أخرى يعرفها الأخرين عنه وأمور مخفية في عقله الباطن
    من الضروري جدا ان يجلس الانسان مع نفسه جلسة مصارحة يفهم فيها نفسه
    ويبدأ بايجادها ومن هنا تكون البداية ، وسأحاول أن أدون مقالة تبين فيها الطريقة التي تمكنك من معرفة نفسك من وجهة نظري إن شاء الله .

    • تمّ تحرير هذا الرد قبل قبل 5 شهور بواسطة صورة الحساب الشخصي لـ Safaa Meamarji Safaa Meamarji.
    ردّ

    سلافة الشريف

    أحاول ألا أزيد الأمر تعقيدًا، و لكن سأسأل سؤالا: هل يجد أحدنا نفسه تمامًا؟ أنتِ؟ أنا؟ أي شخص؟
    لا أعتقد. و إن وجدناها اليوم، و علمناها جيِّدًا.. هل في مقدورنا ألا نخضع لقانون التغير؟ و ألا نغير فكرتنا عن أنفسنا و الحياة حولنا بشكل مستمر؟ أشك في ذلك.
    المؤكد هو أنه لا توجد إجابة واحدة، و لا توجد طريقة واحدة لأن نعيش الحياة. لكني سأشارك معك مقولة قد تخرجك قليلا من بعض ما يصيبك من حيرة، المقولة:
    ” life isn’t about finding ourselves, it’s about CREATING ourselves“ الحياة ليست بحثًا عن ذواتنا، بل هي صناعة لذواتنا. 
    و بصيغة أخرى: الحياة أرض خصبة وواسعة، وُهِبت لك للتجربة و البناء و الصناعة المستمرة للنفس كيفما شئت:)
    لديك الماضي خلفك، و الحاضر أمامك، و اللحظة بين يديك، و أنت من يصنع نفسه و يبتكر خط سيرها. في القرآن الكريم هناك آية عن الاختيار في صناعة النفس و تدخل في سياق حديثنا، الآية: (قد أفلح من زَكَّاهَا و قد خاب من دَسَّاهَا)
    أخيرًا، إن وجدت كلامي منطقيا، فربما حريٌّ بِنَا أن نغير السؤال إلى..كيف أصنعُ نفسي؟!

    ردّ

    كنت جالس مع شخص من العمل أعرفه معرفة سطحية وكنا ننتظر الآخرين لحضور الإجتماع. وكنا نتحادث وبدأنا نتكلم عن بعض الأشياء الخاصة في حياتنا. وهو رجل في مقتبل العمر، وكنت أحكيلو أني لست مرتاحا في مكاني وأريد أن أسافر وأغير البيئة التي حولي… فقال لي أريد أن أخبرك شيئا منذ وقت طويل ولم تسنح لي الفرصة، والآن أريد أن أقول لك “أنك لا تعرف ماذا تريد”
    انصدمت، أنا كنت مفكر إني مرتب أموري وخطتي واضحة.. وانا والرجل لا نعرف بعضنا إلا بشكل سطحي فكيف شاف هاد الشيء فيني
    بس كلامه كان صحيح وأثر فيني..فأنا سأنقل لك ما قاله لي:
    لا تلقي اللوم على أي شيء حولك، اعمل ما تستطيع وتقدم إلى الأمام..ولا تضيع وقتك بالتفكير و التخطيط إلى حد زائد وإلى درجة الهوس..فقط “قم” بالشيء.. أمامك حياة طويلة، عشها.

    لا تشغل(ي) نفسك بأن تسألي نفسك أسئلة محيرة لنفسك..فقط امض بالحياة بقلب فيه سلام وستأتيك الأجوبة..عش(عيشي) المغامرة وستكتشفي نفسك وستجد(ي) الإجابات

    ردّ

    Kaedon

    új dinasztia, hát Habsburg Károly (V. Károly) már smafu? simán vissza lehetne állítani az alkotmányos királyságot (az abszolút monarchia alapköveit már letette a fidesz) aztán regnálás okán visszakövetelni a régi területeket, kivéve Ausztriától, Erdélynek autonómiát, HoÃro¡tÃvszr¡gnak meg már Kossuth is majdnem igazat adott, de akkor a parlament is költözzön át Pozsonyba

    ردّ

    Zarya

    This inordtuces a pleasingly rational point of view.

    ردّ

    Kaycee
    ردّ

    Kameryn
    ردّ

    Parmelia
    ردّ

    Vicky
    ردّ

    Trudy
    ردّ

    Demelza
    ردّ

    Finch
    ردّ

    Finch
شارك بتعليقك على : أين أجد نفسي ..؟
معلوماتك:





<a href="" title="" rel="" target=""> <blockquote cite=""> <code> <pre> <em> <strong> <del datetime=""> <ul> <ol start=""> <li> <img src="" border="" alt="" height="" width="">